رفع القنصل العام للمملكة العربية السعودية في جنيف صلاح بن عبد الله المريقب بإسمه ونيابة عن منسوبي القنصلية السعودية في جنيف والطلاب والطالبات الدارسين في جنيف والمواطنين السعوديين المقيمين التهنئة والتبريكات إلى القيادة الرشيدة وإلى الشعب السعودي الكريم بمناسبة الذكرى السابعة والثمانون لليوم الوطني.


وقال المريقب في هذه المناسبة: نحتفل هذه الأيام بذكرى اليوم الوطني الغالية على قلوبنا في مملكة الخير والعطاء ونحن ننعم بالأمن والاستقرار في وقت عصيب تعصف به رياح الفتن، وبرغم القلاقل التي نراها من حولنا إلا أن دولتنا يزداد ثباتها واستقرارها بحمد الله وفضله، وما هذا بعد توفيق الله إلا بسبب النظرة الثاقبة والسياسة الحكيمة التي ينتهجها قادة هذه البلاد الموفقون، وعلى رأسهم خادم الحرمين الشريفين حفظه الله ورعاه.


وأضاف أننا لا ننعم بالأمن والاستقرار فحسب، وإنما نرى عجلة التطوير والنهضة في مملكة الخير تسابق الزمن، فأينما يمّمت وجهك سُرَّت عينيك بحجم المنجزات التنموية والحضارية في شتى المجالات وفي كافة مناطق المملكة الحبيبة، وهذه النهضة التنموية والتطور محورها الأساسي هو الانسان السعودي.


وأشار إلى أن مناسبة العام الحالي تأتي في سياق التحول الاستراتيجي الذي تمر به المملكة حاليا والذي جرت صياغته وتحديد أهدافه ضمن رؤية 2030 الطموحة التي تهدف إلى وضع المملكة في مصاف الدول المتقدمة لكي تؤدي دورها البناء والريادي على الساحة الدولية مستندة في ذلك على اقتصاد قوي وبيئة استثمارية جاذبة وفاعلة.